التقنيةحواسيبهواتف ذكية

تعرفوا على ابل ايكو سيستم الخاص بها !

النظام البيئي هو شيء يجذب المستهلك لشراء المزيد من المنتجات للعمل في وقت واحد، حيث بدأ كل شيء مع هاتف iPhone، إذا قمت بشراء هاتف آيفون جديد خاص بك، وفجأة أصبح لديك iPad و iMac و Apple TV و Apple watch و Homepod، و سماعات Airpods، فلا تستغرب من سرعة حدوث ذلك.

يمكن أن يكون هنالك العديد من المنتجات الأخرى في السوق أفضل وأقل سعرَا من منتجات آبل، ولكن وجود أحد منتجاتها يؤدي إلى قطع اتصال المستخدم عن منتجات الشركات الخارجية، ويعود سبب ذلك إلى أنّ منتجات آبل لا تتوافق مع أي منتجات أخرى من الشركات المنافسة.

تتيح برامج مثل iCloud و AirPlay و AirDrop بدء مهمة معينة على أحد الأجهزة، ومتابعتها على جهاز آخر، مثلا بدأت العمل على مستند ما في جهاز iMac، ولكنك تحتاج لمغادرة المنزل، حيث يمكنك متابعة فعل ذلك على هاتف iPhone الخاص بك، وهذا بفضل ملفات iCloud متعدّدة الأنظمة.

أيضاً، قد تبدأ بإرسال رسائل نصية على هاتفك، ولكنك تستمع إلى الموسيقى على HomePod بصوت مرتفع، ثم يتم الرد على رسالتك وأنت لا تريد القيام والوصول الى هاتفك البعيد، في هذه الحالة تستطيع طلب المساعدة من المساعد الصوتي Siri لقراءة الإشعارات عبر HomePod.

أيضاً بالنسبه لسماعات ابل ايربودز، فكما نعلم جميعًا لقد قامت الشركة بإزالة مدخل سماعات 3.5mm منذ إصدار هاتف آيفون 7، الأمر الذي شجّع أو أجبر المستخدمين على شراء سماعات ايربودز، والتي تقدم سلاسة كبيرة في الاستعمال اليومي أو في آلية توظيفها داخل نظام ابل البيئي، حيث قام جميع مستخدمي هواتف آيفون بشراء زوج من تلك السماعات، والتي كانت تعمل بواسطة شريحة W1 التي تسمح للسماعات أن تعمل مع أي جهاز مربوط عبر نظام iCloud.

تخلق الأنظمة البيئية إحساسا بالتناسق والسهولة في حياة المستخدمين، وتهدف آبل في معظم الأوقات إلى إثارة إعجاب المستهلك، حيث تشتري جهاز آيفون وفجأة يصبح لديك ساعة ذكية ومكبّر صوت ذكي وجهاز كمبيوتر محمول من الطراز الأول، ولكن هل هذا جيد للمستخدم ؟ وهل تجعلنا ابل متصلين دائما وسعداء، أم أنها تجعلنا ننفق المزيد من الأموال فقط؟

صالح أبوطربوش

ريادي طامح، طالب في علم الحاسوب في الجامعة الأمريكية في مأدبا، مهتم في التقنية والعلوم بشتى مجالاتها، عملت مدير التحرير في شبكة اي توزي التقنية و أنشأت مجموعة من المواقع وعمري لايتجاوز 14 سنة. أتقن اللغة الإنجليزية والعربية وقليلاً من الآرامية مستقبلاً. عرب نويد هو حلم أود تحقيقة

مقالات مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن هنا نقدم إعلانات مصرحة من جوجل خالية من آية ضرر قد يلحق بك .. ولضمان إستمراريتنا نرجُ منك تعطيل إلإضافة الخاصة بمنع الإعلانات للإستمتاع بالمحتوى